تعتبر مدينة الزرقاء ثاني مدن المملكة الأردنية الهاشمية بعد العاصمة عمان من حيث النشاط الاقتصادي العام وهي مركز محافظة الزرقاء. 
تقع الزرقاء شمال شرق عمان وعلى بعد عشرين كيلومتر منها، وتتميز بموقعها الجغرافي المتوسط بين مدن المملكة وعلى شبكة مواصلات دولية تربط الأردن بالدول المجاورة.

 

ويعود تاريخ هذه المدينة إلى العصر الروماني والذي بنيت قلعة قصر شبيب على أنقاضها. ويقع في ضواحي مدينة الزرقاء بعض المواقع الأثرية مثل العالوك وهي مدينة بيزنطية على بعد 26 كيلومتراً غرب الزرقاء، وخربة السمراء التي تقع إلى الشمال من الزرقاء والتي تدل الآثار فيها على أنها كانت موجودة في القرن الخامس الميلادي وعثر فيها على حجارة بازلتية عليها كتابات باليونانية والسريانية، و قصر الحلابات الذي يقع على بعد 31 كيلومتراً عن الزرقاء على الطريق المؤدي إلى المفرق.

نسمة بخدمتكم
1000000
+
موظف
4500
+
مبادرة
1000
+
عن بلدية الزرقاء

تعمل بلدية الزرقاء جاهدة على خدمة الأهالي في المدينة و تعتبر هذه المؤسسة المحرك الرئيسي للأحداث اليومية التي تمر على المدينة فتجدها خدماتية من جهة وثقافية من جهة أخرى ، ومؤسسة تطوير و تحديث من ناحية ومؤسسة صناعية من ناحية أخري ، لذا يقع على كاهلها الأهم الأكبر للنهوض بهذه المدينة و أهلها وهي تعمل بموجب قانون البلديات رقم 29 لسنة 1955 وما طرأ عليه من تعديلات عام 1992 بالإضافة إلى القانون المؤقت للعام 2001 حول دمج البلديات وتعيين لجانها .

خدمات بلدية الزرقاء

الزرقاء مدينة أردنية، ومركز محافظة الزرقاء. تقع شمال شرق العاصمة عمّان بحوالي 20 كم، حيث تتداخل مدن الزرقاء والرصيفة وعمّان لتشكل المدن الثلاث تجمعاً سكانياً ضخماً. تُعتبر الزرقاء ثالث أكبر مدينة أردنية من حيث عدد السكان، حيث تجاوز عدد سكانها المليون نسمة. وتُعتبر عاصمة الأردن الصناعية. وتبلغ مساحتها حوالي 60 كم2، وترتفع عن سطح البحر حوالي 619 متراً.

الأهداف الإستراتيجية لبلدية الزرقاء
  • التمـيز والريادة
    من خلال تحقيق مستويات أداء متميزة للوصول إلى مركز رائد وتلبية طموحات كافة متلقي الخدمة.
  • الشفافية
    من خلال تبني مبادئ الشفافية فيما يخص القرارات والمعلومات وآليات التواصل مع الاهالي و المواطنين.
  • الانتماء المؤسسي
    بتعزيز روح الانتماء والأمانة والإخلاص عن طريق ربط أهداف الموظفين بأهداف البلدية، ونشر ثقافة التعاون والعمل بروح الفريق.
  • المسؤولية المجتمعية
    وتعني الالتزام بمسؤوليتنا تجاه الدولة والمجتمع عن طريق استثمار المهارات والخبرات والموارد في إيجاد حلول مبتكرة للتحديات البيئية والاجتماعية والاقتصادية بما يتوافق مع مهام البلدية.